بلغ مستوى التمويل العام لـمبادرة لا لضياع جيل حاليًا 33٪ باستخدام بيانات التمويل للربع الثاني لبلدان الـ 3RP، واعتبارًا من 5 أغسطس بالنسبة إلى العراق و سوريا تم تلقي ما مجموعه 842 مليون دولار أمريكي مما ترك فجوة قدرها 1.7 مليار دولار.

ارتفع إجمالي متطلبات التمويل للبرامج في السنوات الماضية حيث أن متطلبات التمويل الحالية تبلغ أكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي. ويصل ذلك إلى أقل من 2 مليار دولار أمريكي في عام 2017 و 1.14 مليار دولار أمريكي في عام 2016. هذه النقطة تشير إلى حقيقة أنه بينما تم إنجاز الكثير من الأعمال، تظل الحياة صراعاً للأطفال الذين يعيشون في سوريا والعراق، والأطفال اللاجئين الذين يعيشون في البلدان المضيفة.

وﻣن اﻟﺟدﯾر ﺑﺎﻟذﮐر أﻧﮫ ﻓﻲ ﻧﮭﺎﯾﺔ اﻟرﺑﻊ اﻟﺛﺎﻧﻲ ﻣن ﻋﺎم 2018، ﺗم ﺗﻣوﯾل اﻟـ 3RP ﺑﻧﺳﺑﺔ 41 ﻓﻲ اﻟﻣﺎﺋﺔ ﻣن ﻣﺟﻣوع اﻟﻣﺗطﻟﺑﺎت، ﺑﯾﻧﻣﺎ ﺗم ﺗﻣوﯾل ﻗطﺎع اﻟﺧدﻣﺎت اﻹﻧﺳﺎﻧﯾﺔ ﻓﻲ ﺳورﯾﺎ ﺑﻧﺳﺑﺔ 42 ﻓﻲ اﻟﻣﺎﺋﺔ، ﺑﯾﻧﻣﺎ ﺗم ﺗﻣوﯾل اﻟﻌراق ﺑﻧﺳﺑﺔ 61 ﻓﻲ اﻟﻣﺎﺋﺔ ﻣن اﻟﻌﺎﺋدﯾن ﻓﻲ اﻟﮭﺟرة ﺣﺗﯽ 1 ﺳﺑﺗﻣﺑر.

وبدون تمويل إضافي، سيكون هناك أثر ملموس مزعزع للاستقرار على الأطفال والشباب وأسرهم: المزيد من الأطفال خارج المدرسة ؛ الأطفال سيتعرضون للكثير من المخاطر مثل الزواج المبكر، والفرص الضائعة للشباب للإنخراط بشكل هادف في مجتمعاتهم. وبصورة أعم، قد يتنامى إجهاد المجتمع المضيف والتوترات الإجتماعية في المجتمعات في جميع أنحاء المنطقة.

تواجه الأونروا تحديات مالية غير مسبوقة في عام 2018  مما يعرضها لخطر عدم امكانية تقديم المساعدات الحيوية للاجئين الفلسطينيين الضعفاء المتضررين من الأزمة السورية. ويلزم التمويل على وجه السرعة للحفاظ على العمليات الإنسانية للأونروا لأكثر من 50,000 لاجئ فلسطيني في الأردن ولبنان عبر مجموعة متنوعة من البرامج.

تحديث التمويل لمبادرة لا لضياع جيل